CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

Friday, January 13, 2012

أزمة وطن

حين كنت طفلة ....أكسر جميع مشاكلي بهتافي لأمي

لكن اليوم صار صوتي عاجزاَ عن مناداتها

فكيف لأمي أن تحلّ أزمة وطن؟

9 comments:

Nasimlibya `√ said...

ولكن الله قادر على ان يحل كل الازمات

حين نعجز ويعجز من نستند الى جوارهم بوجودهم بغيابهم لا يعجز القادر على كل شئ عن حل ازمة وطن



جيد ان اراك بخير زغم الالم الذى استشفيته من حروفك

Anonymous said...

فليحفظك الله وليحفظ الوطن

فراشة said...

إن كان صوتك عاجزا عن مناداتها

تأكدي أن قلبك مازال قادرا على مناجاة الله

من عنده تحل كل الأمور .

فراشة said...

تسعدني عودة قلمك للتدوين
لا تحرمينا منه .

مدونتك حملت لي ذكرة لرفقاء التدوين ، نقرت على روابط مدوناتهم ، فمنها ما وجدتها بلا تجديد
و منها ما وجدت ان عنوانها صار لغيرها .

لا تحرمينا منك .

linda said...

نسيم
يسعدني أنا ايضا ان أراك بخير

وبالنسبة لمناجاتي للخالق فوحده من يعلم أن حتى ألمي بأزمات الوطن هي نعمة يستحق لها الحمد
فمن سواه يستطيع شفائنا وشفاء جروحنا

الحمد لله أن ليبيا بخير
أتمنى ان يحفظها الله أدعو لها دائما

linda said...

صديقي المجهول
فليحفظنا الله جميعا
وليحفظ الوطن أيضا
شكرا :)

linda said...

فراشة
سعيدة بوجودك وفرحة جدا أنك لازلتي تدكريننا
الحمد لله أنك بخير :)

Hope said...

حلوة هلبــــــــــــا

talibe said...

خليليّ إن قالت بثينة : ما له
أتانا بلا وعدٍ ؟ فقولا لها : لها
أتى وهو مشغولٌ لعظم الذي به
ومن بات يرعى السّها سهـا
بثينة تزري بالغزالة في الضحى
إذا برزت لم تبث يوما بِها بَها
لها مقلة كحـلاء نجـلاء خلقة
كأن أباها الظّبي أو أمّها مهـا
دهتني بودّ قاتـل وهـو متلفي
وكم قتلت بالودّ من ودّها دها
جميل_بن_معمر